home ask say at me wordpress instagram  
تمبلريات

 

 

 

Ask me

السابع والعشرون من رمضان
الإيمان والاحتساب في رمضان
قال صلى الله عليه وسلم: (من صام رمضان إيماناً واحتساباً غُفر له ما تقدم من ذنبه).
وقال صلى الله عليه وسلم: (من قام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدّم من ذنبه).
وقال صلى الله عليه وسلم: (من قام ليلة القدرِ إيماناً واحتساباً غُفر له ما تقدّم من ذنبهِ)
فالإيمانُ والاحتسابُ إن كان لمعنىً واحد؛ فالمقصودُ الدرجة العالية من الإيمان، وإن كان المراد بالإيمان والاحتساب معنيين مختلفين؛ فالإيمان لثوابِ عمل خيرٍ من ألف شهر، والاحتساب لغفران ما تقدّم من الذنوب.

اصطحبوا الإيمان الصادق في أعمالكم، زيّنوا طاعاتكم بجميل الاحتساب
أرفِقوا عباداتكم إيماناً ويقيناً، ألبِسوها حُلل الاحتساب التامّ لله .. حينئذٍ تحظوا
بالغفران، ومحو الذنوب والعصيان، والتجاوز عن الآثام والنكران.

محمد القرعاني
reblog like

تصغر كل الليالي .. سوى ليلة القدر ليست تصغر
لميعة عباس عمارة
reblog like

السادس والعشرون من رمضان
ليلة الشرف
في أيام العمر .. أيّامٌ هيَ العُمْر كلّه
وفي ليالي الدهر .. ليالٍ هي الحياة كلها
وليلة القدر .. ليلة بقدرِ السنين
(ليلة القدرِ خيرٌ من ألف شهرٍ). خير من ثلاث وثمانين سنة وأشهر! تخيّل معي .. قيامكَ هذه الليلة توازي هذه السنين العديدة، والأشهر المديدة.
ليلة القدر .. ليلة ذاتُ شرفٍ وقدْر، وكتابةٍ وتقدير، وعبادةٍ وتوقير
ليلةُ القدر .. ليلةُ مباركة، أنزل فيها القرآن، وتتنزل فيها ملائكة الرحمن .. تعم فيها السلام والأمان، ويستحقّ قائمها بالعبادةِ الغفران.
“ليلةُ القدرِ يُفْتح فيها الْبَاب، ويقرَّبُ الأحْبَابُ، ويُسْمَع الخطابُ، ويردُّ الجواب، ويُكْتَبُ للعاملينَ فيها عظيمُ الأجرِ، هيَ خيرٌ من ألف شَهْر، فاجتهدُوا رحمكم الله في طلبِها، فهذَا أوانُ الطَّلب، واحذَرَوا من الغفلةِ؛ ففي الغفلة العَطَب”.
محمد القرعاني
reblog like

ﻗﺎﻝ ﺍﻹﻣﺎﻡ ﺍﺑﻦ ﺭﺟﺐ ﺭﺣﻤﻪ ﺍﻟﻠﻪ:
“ﻛﻴﻒ ﻻﺗﺠﺮﻱ ﻟﻠﻤﺆﻣﻦ ﻋﻠﻰ ﻓﺮﺍﻕ ﺭﻣﻀﺎﻥ ﺩﻣﻮﻉ، ﻭﻫﻮ ﻻﻳﺪﺭﻱ ﻫﻞ ﺑﻘﻲ ﻟﻪ ﻓﻲ ﻋﻤﺮﻩ ﺇﻟﻴﻪ ﺭﺟﻮﻉ.!!!”.
[ﻟﻄﺎﺋﻒ ﺍﻟﻤﻌﺎﺭﻑ (1/217)]
(via al-salfi)
reblog like

 

 

 

  تصميم وتركيب